كيف يأمن الإنسان على دينه ولا سيما في هذا العصر الذي كثرت فيه الفتن
كيف يأمن الإنسان على دينه ولا سيما في هذا العصر الذي كثرت فيه الفتن

السؤال : إن من الضروريات الخمس الدين ، وهو أعظمها ، فكيف يأمن الإنسان على دينه في هذا العصر الذي كثُرت فيه الفتن ؟

الجواب : الحمدلله ، يأمن في ظل الأمن ، هذا موضوع عنك ، الناس لا يستطيعون التواصل في المساجد وإقامة الجمع وإقامة الأعياد وإقامة الحج وإقامة العمرة وجبي الزكاة وفي الصيام والتنقل والأسفار وصلة الأرحام والضرب في الأرض لطلب الرزق والسير في مناكبها إلى غير ذلك ، نعم مايستطيع مع الإخلال بالأمن ، فهو يستطيع ولله الحمد ، كما ترى ولله الحمد نحن نجتمع في هذا المسجد مطمئنين ونتصل بمساجد أخرى وببلدان أخرى ونحن في مكاننا ، هذا من أعظم ولله الحمد الأمن ومن أفضل الوسائل للقيام بالعبادة ، الإنسان الذي يريد أن يحي الليل ويصوم النهار مافي أحدٌ يمنعه ، الذي يريد أن يتصدق ويُحسن ويُعلِّم ما أحد يمنعه ، تُعلِّم القرآن ، تُعلِّم العلم ، تتصدق ، تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر ، تُذكِّر الناس ، ما أحد يمنعك ، هذا هو الأمن والحمدلله ، هذا خيرٌ عظيم ، فهذا يستطيع في ظل الأمن .

http://www.alsadlan.af.org.sa/sites/default/files/f2.mp3