كيف الرد على من يقول بأن العلماء المقصودون في القرآن ليسوا علماء عصرنا
كيف الرد على من يقول بأن العلماء المقصودون في القرآن ليسوا علماء عصرنا

السؤال : بعض الشباب يقولون إن العلماء الذين ذُكِروا في القرآن ليس المقصود بهم علماءنا اليوم ، فماذا يقال لهم ، وبماذا نرد عليهم ؟

الجواب : أصلاً الآية عامة ، (إنما يخشى الله من عباده العلماء) ، ما قال الله جل وعلا علماء القرن الثاني أو الثالث ، هو الذي عليه أن يأتينا بالدليل على أن الله حدد علماء معينين إلا إذا كان يقصد علماء في ذهنه فهذا شيءٌ آخر ، حتى علماء الضلال عصم الله السائل منهم ، علماء الضلال اللي على مبادئ كالجهمية وغيرهم يُعدون أنفسهم أنهم هم العلماء ، والرافضة يُعدون أنفسهم هم العلماء ، نعم (كل حزبٍ بما لديهم فرحون) ، لكنَّ ولله الحمد العلماء الذين يتمسكون بالكتاب والسنة على درجاتٍ في التمسك ، وربما يكون العلماء المتأخرون يفوقون العلماء المتقدمين كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن للرجل الواحد في آخر الزمان أجرُ خمسين ، قالوا منا أم منهم ؟ قال : بل منكم ، وليس أنه أفضل من الصحابة ، لكن هذا في الأجر ، هذا في الأجر ، فقد يكونوا في علماءنا ، وقد يكونوا في علماء القرن القادم وفي القرن الماضي ، قد يكونوا في علماء فاقوا العلماء الذين هم في القرن الثاني والثالث من حيث الأجر والثواب .
http://www.alsadlan.af.org.sa/sites/default/files/f4.mp3